تابعنا على Google News

قصة حديث إنما الأعمال بالنيات

هذا الحديث من الأحاديث التي عليها مدار الإسلام ، قال أحمد بن حنبل رحمه الله : " ليس في أخبار النبي ﷺ أجمع وأغنى فائدة من هذا الحديث " .
يرجى الانتظار 0 ثانية...
قم بالتمرير لأسفل وانقر فوق الذهاب إلى الرابط للوجهة
مبروك! تم إنشاء الرابط
أهلا ومرحبًا بكم مرة أخرى في موقع سعدنا حماه الله. اليوم بهذه التدوينة سنقدم لكم قصة حديث إنما الأعمال بالنيات | بطريقة بسيطة وميسرة للجميع بإذن الله. 

قصة حديث إنما الأعمال بالنيات
© سعدنا حماه الله| قصة حديث إنما الأعمال بالنيات

قصة حديث إنما الأعمال بالنيات


عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : ( إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو أمرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه ) [ رواه البخاري ومسلم ].

وهذا الحديث من الأحاديث التي عليها مدار الإسلام ، قال أحمد بن حنبل رحمه الله : " ليس في أخبار النبي ﷺ أجمع وأغنى فائدة من هذا الحديث " .

وقال الشافعي رحمه الله : " يدخل في سبعين بابًا من أبواب العلم " ، ولأهميته ابتدأ به الإمام البخاري صحيحه .

وتذكر الروايات أن لهذا الحديث قصة ، وهي قصة تزيد لك المعنى إيضاحا ، وتقربه .

قال البغوي رحمه الله : " ويروى أن هذا جاء في رجل كان يخطب أمرأة بمكة ، فهاجرت إلى المدينة ، فتبعها رغبة في نكاحها ، فقيل له : مهاجِر أمَّ قيس ".

وقال ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى : " مراده ﷺ بالنية ، النية التي في القلب ، دون اللسان باتفاق أئمة المسلمين : الأئمة الأربعة ، وغيرهم .

وسبب الحديث يدل على ذلك ، فإن سببه أن رجلًا هاجر من مكة إلى المدينة ليتزوج أمرأة يقال لها : أم قيس ، فسمي مهاجر أم قيس . فخطب النبي ﷺ على المنبر ، وذكر هذا الحديث .وهذا كان نيته في قلبه " .

وفائدة القصة أن هذا الرجل هاجر فعلًا ، فانتقل من دار الكفر إلى دار الإسلام ، ولم تكن هجرته ابتغاء مرضاة الله ، بل طلب التزوج من أمراة أراد الزواج بها ، فلما هاجرت هاجر وراءها ، ولذلك لم يكن من المهاجرين في سبيل الله .

...

فليصحح كل مسلم نيته ، ويتأكد أنه يبتغي من أي عمل يقدم عليه وجه الله ، ولا يشرك في هذه النية أشياء أخرى ، فيحبط بسبب ذلك ثواب عمله .

✓خاتمة

ينتهي هنا موضوعنا عن "   قصة حديث إنما الأعمال بالنيات ✓ قصص & قصص من الحياة "، ونلتقي في موضوع جديد على موقع سعدنا حماه الله. دمتم في امان الله ❤️:)

إرسال تعليق


تذكر قوله تعالى:
(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏
-----------------------------------
ااذا كنت لا تملك حساب على بلوجر قم بإختيار التعليق باسم " مجهول "
----------------------------------
آرائكم تسعدنا, لمتابعة التعليق حتى نرد عليك فقط ضع إشارة على إعلامي
الموافقة على ملفات تعريف الارتباط
نحن نقدم ملفات تعريف الارتباط على هذا الموقع لتحليل حركة المرور وتذكر تفضيلاتك وتحسين تجربتك.
لا يتوفر اتصال بالإنترنت!
يبدو أن هناك خطأ ما في اتصالك بالإنترنت ، يرجى التحقق من اتصالك بالإنترنت والمحاولة مرة أخرى.
تم الكشف عن مانع الإعلانات!
”لقد اكتشفنا أنك تستخدم مكونًا إضافيًا لحظر الإعلانات في متصفحك.
تُستخدم العائدات التي نحققها من الإعلانات لإدارة موقع الويب هذا ، ونطلب منك إدراج موقعنا في القائمة البيضاء في المكون الإضافي لحظر الإعلانات.“
Site is Blocked
Sorry! This site is not available in your country.